نحو 2 مليار ريال حصدها الحوثيون من ضرائب القات في الحديدة خلال شهر.. أين مصيرها؟ (وثيقة)

الساعة 12:57 صباحاً (يمن ميديا- خاص)

حصدت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، نحو 2 مليار ريال يمني من ضريبة مبيعات القات في محافظة الحديدة خلال شهر واحد فقط.

وحصل "يمن ميديا" على وثيقة، تبيّن معلومية ضريبة مبيعات القات التي تحصّلتها مليشيا الحوثي خلال الفترة من (1 - 31 أغسطس 2020) في 11 نقطة ضريبية في المناطق الخاضعة لسيطرتها بمحافظة الحديدة، والتي بلغت ١,٨٠٠,٩٠٥,٧٩٥ ريال يمني، بزيادة 25% عما تحصّلته خلال الشهر السابق أي بمبلغ 200,040,405 ريال يمني.

والمراكز الضريبية التي ذكرتها الوثيقة المذيّلة بتوقيع المدعو "عبدالرحمن محمد الكحلاني" الذي عيّنته المليشيا مديراً لفرع الوحدة التنفيذية لضريبة مبيعات القات في الحديدة، هي: (نقطة الشام، باب الناقة، جبل راس، الخميس، دير عبدربه، السوق القديم، القطل، بويحس، الحجيلة، المعروفية، العقاري).

ورغم الأموال الضخمة التي تحصدها مليشيا الحوثي من المراكز والنقاط التي استحدثتها لجباية الضرائب والجمارك، بالإضافة إلى الإيرادات الضخمة التي تجنيها من إيرادات ميناء الحديدة، إلا أن سكّان الحديدة يشكون المجاعة والأمراض وتفشّي الأوبئة وغياب الخدمات وانقطاع المرتبات منذ سيطرة الحوثيين على محافظتهم أواخر عام 2014.

وخلال شهر فقط، صادرت المليشيا الحوثية أكثر من 50 مليار ريال يمني من الحساب الخاص لجمع إيرادات الوقود والمخصص لدفع مرتبات الموظفين بناء على الاتفاق بينها وبين الحكومة الشرعية الذي ترعاه الأمم المتحدة، وسط تساؤلات في أوساط الشارع اليمني عن مصير هذه الأموال، وعن سر الصمت الدولي إزاء الغطرسة الحوثية.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر