وزارة الدفاع تنعي استشهاد 6 من منتسبيها بقصف على مقر عسكري بمأرب

الساعة 09:38 مساءاً (يمن ميديا - مارب)

 

نعت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة استشهاد 6 من منتسبيها بينهم 3 ضباط في "استهداف إجرامي بصاروخ" على مقر عسكري بمارب.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه قد "نتج عن هذا الاستهداف استشهاد ستة من أبطال قواتنا المسلحة البواسل بينهم العميد الركن سعيد الشماحي، ركن تدريب العمليات المشتركة بوزارة الدفاع، والعميد الركن عبدالرقيب الصيادي، قائد المعسكر التدريبي، والعميد الركن نصر علي الصباحي"، وجرح آخرين.

وأضاف البيان "تأتي هذه الإستهدافات المتكررة وشعبنا الصامد وقواته المسلحة يخوض معركة استعادة الدولة والشرعية".

وأكدت أن "هذه الاستهدافات لن تثني شعبنا وقيادته وقواته المسلحة عن القيام بواجباتهم الدستورية والوطنية في الذود عن الثورة والجمهورية والثوابت الوطنية، وأنها ستبذل الغالي والنفيس في سبيل حماية خيارات الشعب اليمني وتلبية تطلعاته لاستعادة أمنه واستقراره وبناء مستقبله الواعد والمضي بثبات حتى تحقيق كامل الأهداف المنشودة".

ودعت الوزارة الشعب اليمني "لمزيد من التلاحم والالتفاف حول القيادة الشرعية والقوات المسلحة لمواصلة الكفاح والوقوف صفا واحداً في وجه المليشيات المتمردة والجماعات الإرهابية".

بدوره بعث رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، تعازيه إلى أسر وأقارب القيادات الذين قتلوا في الحادثة، وفقاً لما نشرته وكالة سبأ الرسمية.

وقال الرئيس هادي: "إن مثل هذه العمليات الإجرامية لن تثني الجيش الوطني والشرفاء من أبناء الوطن على مواصلة مشوارهم البطولي والوطني والعهد الذي قطعوه على أنفسهم لتحرير الوطن من براثن المليشيا الحوثية الإرهابية".

من جانبه، أجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اتصالاً هاتفياً بوزير الدفاع الفريق الركن "محمد علي المقدشي" للإطلاع على المستجدات والاطمئنان على الأوضاع جراء القصف الصاروخي على مقر العمليات المشتركة بمارب.

وعبر نائب الرئيس عن خالص العزاء والمواساة في "استشهاد ستة من ضباط وأفراد القوات المسلحة".

وأكد نائب الرئيس "أن هذه التضحيات التي يقدمها اليمنيون من خيرة أبنائهم ورجالاتهم تزيدهم إصراراً وعزيمة على مواصلة النضال لاستعادة الدولة اليمنية وحماية المكتسبات الوطنية والدفاع عن أهداف الثورة والجمهورية ومقارعة كل ما شأنه المساس بأمن واستقرار اليمن".

كما نعى رئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك، ضحايا الاستهداف الصاروخي الذين قتلوا "وهم يؤدون واجبهم الوطني في ميدان الشرف والبطولة، في معركة اليمن الوجودية ضد المشروع الإيراني ووكلائه من مليشيات الحوثي الانقلابية".

وقال "عبدالملك" بحسب الوكالة الرسمية "لقد خسر الوطن برحيل الشهيد العميد الركن سعيد الشماحي، ورفاقه ثلة من أنبل الرجال والقادة العسكريين الأفذاذ الذين عرفتهم ميادين الشرف بنضالهم الجسور والمقدام والشجاع".

وأضاف "أن الشعب اليمني لن ينسى الأدوار البطولية الخالدة للشهيد الشماحي وكل زملائه من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية والأشقاء في قوات تحالف دعم الشرعية".. مضيفاً: "ستظل تضحياتهم وسام وتاج على صدر هذا الوطن، وحافزا اضافيا لتحقيق حلمهم في الانتصار الناجز".

وظهر اليوم الأربعاء، تعرّض مقر العمليات العسكرية المشتركة في معسكر "صحن الجن" شمالي مدينة مارب لهجوم صاروخي، ويعد الهجوم الثاني الذي يستهدف مقرات الجيش اليمني خلال أقل من شهر.

وأواخر الشهر الماضي، استهدف هجوم صاروخي مماثل مقر وزارة الدفاع بذات المنطقة، أثناء اجتماع وزير الدفاع بقيادات من الجيش اليمني والتحالف العربي.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص