"العواضي" يعلن تأييده لموقف الصحفيين المقاطعين لـ"مأدبة فطور" السفير البريطاني

الساعة 12:48 صباحاً (يمن ميديا - خاص)

 

أعلن محافظ محافظه الجوف السابق اللواء حسين العجي العواضي، عن تأييده الكامل لموقف الصحفيين والسياسيين اليمنيين الذين أعلنوا مقاطعتهم لـ"مأدبة الفطور" التي دعا لها السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون.

وقال اللواء العواضي، في تغريدة بحسابه الرسمي على "تويتر"، رصدها "يمن ميديا": مهما تغولت السياسات والمصالح الدولية والإقليمية على حساب حقوق وإنسانية اليمنيين سوف يظلون أحرارًا وكلمتهم العليا، والإعلاميين رواد الكلمة"

وأضاف بذات التغريدة: "نشد على يد الصحفيين المقاطعين لدعوة السفير البريطاني ونؤيد موقفهم وسوف نذهب خلفهم في هذه الخطوة وأي خطوه لاحقه"

واختتم العواضي، تغريدته بالقول: "الغيث يأتي بقطره والنار تشعل بجمرة.. ندعو للمقاطعة".

وكان السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، قد دعا، نهاية الأسبوع الماضي، صحفيين وسياسيين وشخصيات اجتماعية يمنية، لحضور "مأدبة عشاء" تعتزم السفارة البريطانية إقامتها، الأحد المقبل، في الرياض.

وجاءت المقاطعة من قبل المدعوين، احتجاجاً على مواقف السفير البريطاني وحكومته، التي وصفوها بالداعمة لمليشيا الحوثي الانقلابية، وبالأخص تصريحات آرون، ووزير خارجية بلاده المندفعة في تأييد مزاعم انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة، مطلع الأسبوع الماضي.

ودشن نشطاء وإعلاميون يمنيون حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاتشاج #لن_أحضر_مأدبة_إفطار_السفير_البريطاني، تطالب بمقاطعة هذه الدعوة، باعتبارها حملة علاقات من السفير آرون، للتغطية على مواقفه المفضوحة، ومحاولة منه لإسكات أصوات اليمنيين القوية تجاه سياسات حكومته المتواطئة مع المليشيا الانقلابية، والتي من شأنها إطالة الحرب في اليمن ومضاعفة المأساة الانسانية المستفحلة.

ولا تزال تعليقات اليمنيين تتوالى، تحت ذات الهاشتاج، حتى اللحظة، معبّرة عن حجم السخط الشعبي من سلوك السفير البريطاني، كما طالبت العديد من الردود بضرورة تغيير المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث، مؤكدين أنه خرج عن مساره، وأصبح يعمل لتنفيذ أجندات بلاده، أكثر من كونه مبعوثاً أممياً يسعى لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء، ويعمل بكل نزاهة وشفافية وجدية لإيجاد حل للأزمة.

فيما طالب العديد من النشطاء، الحكومة الشرعية بالتحرك الفوري لتغيير السفير البريطاني والمبعوث الأممي البريطاني الجنسية، وإيقاف أنشطتهما المشبوهة لتمكين مليشيات الحوثي الانقلابية لتثبيت انقلابها وزعزعة أمن  واستقرار المنطقة.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر