"ليفربول" يثأر من برشلونة ويعبر لنهائي دوري الأبطال

الساعة 12:25 صباحاً (يمن ميديا - متابعات)

 

فجر ليفربول واحدة من كبرى مفاجآت دوري أبطال أوروبا، بقلب الطاولة على برشلونة في مباراة إياب الدور نصف النهائي، التي جرت على ملعب “أنفيلد روود” في آخر ساعات الثلاثاء، وانتهت بفوز أصحاب الأرض برباعية نظيفة، ليتأهل عملاق البريميرليغ للمباراة النهائية للعام الثاني على التوالي، بريمونتادا تاريخية على حساب ليو ميسي ورفاقه.

بدأ اللقاء بضغط مكثف من قبل رجال المدرب الألماني يورغن كلوب، كاد يسفر عن هدف مبكر، من انطلاقة رائعة في الجبهة اليسرى قادها ساديو ماني، الذي مرر داخل المنطقة لشيردان شاكيري، ليطلق تصويبة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن من سوء طالعه ارتطمت في جوردي ألبا وحولتها طريقها إلى خارج الملعب.

وترجم الريدز تفوقه على العملاق الكاتالوني، بخطف أولى الأهداف بعد مضي 8 دقائق فقط، عن طريق كرة طولية في اتجاه أسد التيرانغا على حدود منطقة الجزاء، أبعدها ألبا بالخطأ في اتجاه ماني، ليمرر الكرة للظهير الأيسر أندي روبرتسون، ليسدد كرة ارتدت من يد الحارس تير شتيغن، ليقابلها البلجيكي ديفيك أوريغي بلمسة واحدة في الشباك.

وكاد البرسا أن يخطف هدف التعديل عند الدقيقة 17، بعد فاصل من المراوغة من ليو ميسي في العمق، انتهى بتمريرة لفيليب كوتينيو، الذي سدد كرة قوية، لكن الحارس أمسكها بثبات، لتبقى النتيجة على حالها، إلى أن انقلبت المباراة رأسا على عقب مع بداية الشوط الثاني.

وعزز ليفربول تقدمه بالهدف الثاني، بانطلاقة من المتألق ألكسندر أرنولد، الذي شق طريقه في الجهة اليمنى، ومن ثم أرسل عرضية للبديل الهولندي فينالدوم، ليقابلها بتسديدة صعبة على الحارس الألماني المغلوب على أمره، قبل أن يظهر نفس البديل في الأضواء، برأسيه أخرى على طريق رؤوس الحربة الكبار، سجل منها ثاني أهدافه الشخصية وثالث أهداف فريقه.

وبصم الريدز على الريمونتادا قبل النهاية بعشر دقائق، إثر ركلة ركنية، أرسلها نجم الشوط الثاني أرنولد بطريقة خادعة للمدافعين، قابلها أوريغي بتسديدة لا تصد ولا ترد، مسجلا هدف التأهل للمباراة النهائية، في غياب ثنائي الهجوم محمد صلاح وروبيرتو فيرمينو، وبنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين.

*المصدر: القدس العربي

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر