حملة تحريض حوثية ضد النازحين بمارب والوحدة التنفيذية تعتبرها توجّهاً يرقى لمستوى التهديدات الإرهابية

الساعة 10:54 مساءاً (يمن ميديا - مارب)

استنكرت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب، اليوم الخميس، حملة التحريض الممنهجة التي تشنها مليشيات الحوثي الانقلابية وقياداتها على مخيمات النازحين في المحافظة.

وطالبت الوحدة التنفيذية للنازحين بمأرب في بيان، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي وكل المعنيين بإدانة التصريحات الأخيرة للناطق الرسمي للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعو محمد عبدالسلام، التي حرضت على النازحين في محافظة مأرب وبررت جرائم القصف المتواصلة التي طالت مخيمات النزوح في المحافظة.

وشددت الوحدة التنفيذية في بيانها الذي نشرته وكالة سبأ، على ضرورة ممارسة الضغط الدولي والأممي على مليشيا الحوثي الإرهابية لإيقاف جرائمها الممنهجة والمتعمدة بحق النازحين التي ترتكبها تحت غطاء سياسي ودعائي غير مسبوق في تاريخ الجرائم الإنسانية.

وعبرت عن قلقها الشديد على حياة سكان المخيّمات بعد تبنّي المدعو محمد عبدالسلام، لهذه الحملة التحريضية التي تُهدد حياة النازحين وتسقط أهم حقوقهم.

وأوضحت أن هذه التصريحات جاءت بعد سلسلة استهدافات بالصواريخ والمدفعية قامت بها المليشيا الحوثية خلال الأيام والأسابيع الماضية ضد مخيمات النازحين في مأرب، موضحة أن مثل هذه التصريحات تهدف بدرجة رئيسية للتغطية على جرائم استهداف مخيمات النازحين بمأرب.

واعتبرت الوحدة تصريحات محمد عبدالسلام، تأكيدًا على نيّة المليشيا الإستمرار في ارتكاب جرائمها الإرهابية بحق النازحين في المحافظة.. محذرة من التوجه الخطير الذي تتبناه المليشيا الحوثية تجاه النازحين في مأرب ومن نتائج خطابها التحريضي ضدهم الذي يرقى لمستوى التهديدات الإرهابية.

وفي تصريح سابق، قال مدير إدارة المخيمات في الوحدة التنفيذية للنازحين خالد الشجني، إن مليشيا الحوثي استهدفت، خلال الـ 15 شهراً الماضية، نحو 35 مخيماً وتجمعاً للنازحين بمأرب بمختلف الصواريخ والقذائف المدفعية، ما تسببت في مقتل وإصابة العشرات من النازحين، وتشريد آلاف الأسر ونزوحها من المخيمات، لافتاً إلى الأوضاع الإنسانية المأساوية التي يعيشها النازحون بسبب هذه الأوضاع وجراء تدني التدخلات الإنسانية من المنظمات الدولية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص