الرئيس هادي لـ"غريفيث": نتطلع إلى عمل ملموس على الأرض بعيدًا عن العمل الاعلامي الذي يخلط الأوراق

الساعة 10:28 مساءاً (يمن ميديا- متابعات)

استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، مساء اليوم، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث، للوقوف على مستجدات ومساعي السلام.

وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الحكومية سبأ، فقد جدد الرئيس خلال اللقاء موقف اليمن "الدائم نحو السلام باعتباره خيارنا ونهج شعبنا التواق للأمن والاستقرار والوئام".. لافتاً إلى "جملة التنازلات التي قدمتها الحكومة الشرعية في سبيل ذلك، والتي للأسف لم تقوبل الاّ بصلف وتعنت وتمرد المليشيات الانقلابية على كل الاتفاقات والتفاهمات كما هو عهدها وتعمل بكل وضوح على نقل التجربة الايرانية لليمن والتي لن يقبل بها شعبنا اليمني ولن يرتضيها مطلقاً مهما كلف ذلك الامر من تضحيات".

وأكد الرئيس "على دعمه الدائم لجهود الأمم المتحدة لإرساء السلام في اليمن وفقا والمرجعيات وقرارات الشرعية الدولية وفي مقدمتها القرار 2216 وفي هذا السياق أكدنا دعمنا لعمل المبعوث الأممي مارتن غريفث للسير نحو تحقيق أهداف وتطلعات السلام المرجوة والمرتكزة على المرجعيات الثلاث إلا أن النتائج على الأرض منذ اتفاق استوكهولم تشير وبوضوح إلى عدم اكتراث الحوثيين أو حرصهم لتنفيذ بنوده بل وتجاوز مدده الزمنية".

وقال مخاطباً غريفيث: "نتطلع إلى عمل ملموس على الأرض بعيدًا عن العمل الاعلامي الذي يخلط الأوراق دون تحقيق نتائج ملموسه وتخلق الاحباط لدى الشارع اليمني وكذلك الحال فيما يتعلق بملف تبادل الأسرى".. مؤكدًا على تطلعه وشعبنا اليمني إلى إنها الحرب وتحقيق السلام العادل الذي يستحقه الشعب اليمني وأكدت عليه المرجعيات الاقليمية والدولية".

من جانبه، عبر المبعوث الأممي مارتن غريفث، عن سروره بهذا اللقاء مثمناً جهود الرئيس الدائمة نحو السلام ودعمه اللامحدود في الدفع الى الامام وإنجاح كل المساعي والمشاورات الهادفة الى تحقيق السلام ومنها ملفات إطلاق وتبادل الاسرى بالتنسيق مع الصليب الأحمر.

وقال: "المجتمع الدولي يراقب عن كثب الوضع في اليمن بصورة عامة ويثمن جهود الرئيس في هذا الإطار".. مؤكدًا بذل مساعيه ومواصلة جهوده لما من شانه تحقيق السلام الذي يستحقه الشعب اليمني.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار