أحمد البتيت
أحمد البتيت
عن فتنة السلالية
الساعة 11:38 مساءاً

عندما تُنتقد فتنة السلالية وتسيدها على الناس وممارستها الشركية ودعواهم أن لهم الأفضلية شرعًا من دون بقية المسلمين.. عندما ننتقد ذلك يتقافز مماسح السلالية للدفاع عنهم!
وحين كتبتُ كتاب "فتنة السلالية" كان أكثر من شنّع عليه بسببه هم هؤلاء.
وزعموا أن السلالة لها فضلٌ ومزيةٌ وأنهم أفضل من بقية المسلمين بسبب سلالتهم!
وعندما يتنادى اليمنيون ويرفعون شعارات ورموزا تجمعهم، ينبري هؤلاء المماسح كذلك لمهاجمة اليمنيين، بدعوى أنهم يدافعون عن الإسلام!
أي الإسلام الذي تقصدون؟ إسلام السلالية!
إسلام تقبيل الرُكب وعبادة القبور؟
إسلام تفضيل الناس بمجاري أبوالهم؟
الذي تحاولونه ليس دفاعًا عن الإسلام، فنحن -ولله الحمد- أسلمُ لله وأعبدُ له وأخضع -إن شاء الله-، ولكنكم فقط تخدمون السلالية وتتنادون من أجلها!
أدمنتم الذل والهون، حتى ظننتموه دينًا وإسلامًا!
وكرهتم العزة والأنفة، حتى ظننتموها إلحادًا وشركًا.
وفي كل مرةٍ تقدمون خدماتكم للسلاليين بالمجان، فإذا ما تجاوزوا خدماتكم رموكم كما تُرمى النسية!

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
أحدث الأخبار
الأكثر قراءة
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر